منوعات

اعراض الحمل خارج الرحم ومتى تظهر

اعراض الحمل خارج الرحم تعد فترة الحمل من الفترات المؤرقة للمرأة إذ تخشى الكثيرات من التعرض لتجربة الحمل خارج الرحم؛ وذلك ما يؤدي إلى زيادة القلق في تلك الفترة، تكثر التساؤلات حول أعراضه وفي أي مرحلة من مراحل الحمل يظهر، وأسبابه، والفحوصات اللازمة لاكتشافه، نوضح في هذا المقال اعراض الحمل خارج الرحم ومتى تظهر.

اعراض الحمل خارج الرحم ومتى تظهر

اعراض الحمل خارج الرحم ومتى تظهر
اعراض الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم 

يعتبر الحمل خارج الرحم حالة التصاق البويضة التي تم تخصيبها في مكان ما خارج الرحم، قد تلتصق في إحدى قناتي فالوب وقد تلتصق في جدار المعدة أو عند أحد المبيضين، موضع الحمل خارج الرحم يختلف من حمل لآخر كما يطلق على الحمل خارج الرحم الحمل المنتبذ، هو قليل الانتشار بين النساء؛ إذ يبلغ معدل انتشاره حوالي 2% من حالات الحمل الطبيعية.

اعراض الحمل خارج الرحم 

هناك بعض النساء التي لا تشعر بأعراض الحمل خارج الرحم بصورة واضحة مما يصعب تشخيصه في المراحل المبكرة، وقد تقلق المرأة بشأن حدوث الحمل خارج الرحم إذا ظهرت عليها هذه الأعراض، لذلك يجب عليها اللجوء إلى الطبيب في الحال حتى يتم عمل الفحوصات اللازمة للتحقق من الأمر، نذكر فيما يلي اعراض الحمل خارج الرحم الأكثر انتشارًا: 

  • الشعور بالضعف العام والإرهاق وقد يصل هذا إلى فقدان الوعي؛ نتيجة فقدان كميات كبيرة من الدم وهو ما يحدث في حالة حدوث النزيف الشديد. 
  • الشعور بالألم في الجزء السفلي من البطن. 
  • الشعور بآلام في العنق والكتف والشرج. 
  • حدوث غثيان وقيء ودوار. 
  • حدوث نزيف مهبلي حاد. 
  • تأخر الدورة الشهرية. 

متى تبدا اعراض الحمل المنتبذ بالظهور؟ 

تبدأ اعراض هذا الحمل بالظهور في مرحلة مبكرة من مراحل الحمل، فقد تظهر في الفترة ما بين الأسبوع الرابع والثاني عشر من الحمل، في بعض الحالات تتأخر هذه الأعراض في الظهور ويكون هذا مؤشرًا على حدوث الحمل بعيدًا عن قناة فالوب، قد يكون في إحدى المناطق القابعة في الجهاز التناسلي، وهناك بعض من النساء اللواتي لا يشعرن بتلك الأعراض بتاتًا ولا يدركن حملهن المنتبذ إلا في أوقات متأخرة. 

أسباب حدوث الحمل خارج الرحم 

قد تؤثر العمليات الجراحية التي تم إجراؤها سابقًا على الرحم أو على الحوض، فتتسبب في حدوث الالتهابات التي تكون سبب رئيسي في حدوث الحمل خارج الرحم، وقد يكون سببه تضرر أحد المبيضين نتيجة الالتهابات الناجمة عن العدوى المنتقلة جنسياً. 

فحوصات الحمل خارج الرحم 

هناك مجموعة من الفحوصات التي تثبت حدوث الحمل خارج الرحم نوضحها في النقاط التالية:

1- فحص التصوير بالموجات فوق الصوتية 

يتم إجراء التصوير فائق الصوت في المهبل، يتم التفريق بين الحمل الطبيعي والحمل خارج الرحم عن طريق القياس المتكرر لمعدل هرمونات الحمل، فإذا كانت نسبة (HGC ) أعلى من 1500 فهذا يثبت حدوث الحمل خارج الرحم، ويمكن أن تكون البويضة ملتصقة في أحد البوقين في تلك الحالة. 

2- تحليل الهرمونات 

يلعب فحص الهرمونات دورًا كبيرًا في اكتشاف الحمل خارج الرحم؛ حيث يتم معرفة الحمل المنتبذ في حال كان مستوى هرمون البروجسترون منخفض لأن مستويات هذا الهرمون مرتفعة في الحمل داخل الرحم مقارنة بالحمل المنتبذ. 

مواضيع اخرى قد تهمك:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *