منوعات

ما حكم افطار المرضع في رمضان ؟

حكم افطار المرضع في رمضان مع دخول الشهر الكريم يكثر العديد من التساؤلات حول أمور شائكة أثناء صيام شهر رمضان، من هذه الأمور الأم المرضعة التي ترضع طفلها وهنا تزداد الحيرة عند البعض والتساؤلات هل يجوز ارضاع الطفل في نهار رمضان، نوضح في مقال اليوم ما حكم افطار المرضع في رمضان ؟.

ما حكم افطار المرضع في رمضان ؟

ما حكم افطار المرضع في رمضان ؟
حكم افطار المرضع في رمضان

يتوقف الأمر على حالتين هما:

– الحالة الأولى: أنْ تكون الام المرضعه ذات بنية جسدية تتمكن من تحمُّل مشقة الصيام في ظلّ إرضاعِها لولدِها، فهذه لا تتأثر بالصيام ولا يُخشى من الصيام على ولدها ولا يجوز لها أن تُفطر.

–  الحالة الثانية: ان تكون الامر المرضعه ذات بنية جسدية ضعيفة لا تتحمل مشقة الصيام والرضاعة وعليها أن تفطر.

– لا حرج عليها في الإفطار إذا كان الرضاع يضرها معه الصوم، مأذون للمرضع والحامل والمريضة بالإفطار وعدم الصيام كلهن معذورات، إذا جاء رمضان الآخر وهي ترضع ولم تستطع الصيام بل يشق عليها من أجل الرضاع فإنها تفطر رمضان الآخر ثم تصومهما بعد ما يحصل لها القوة على ذلك إما بفطم الولد أو بقوة تعينها على الصوم.

– ما دامت يشق عليها الصوم من أجل الرضاع أو من أجل الحمل، أو من أجل بعض الأمراض فإنها تفطر ولا كفارة عليها لأنها غير يائسة من الصوم بل ترجو القدرة عليه، فإذا يسر الله لها الصوم فالحمد لله تصوم الجميع، تصوم ما مضى عليها متتابعًا أو مفرقًا لا حرج ولا كفارة عليها.

مواضيع اخرى قد تهمك:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى