منوعات

ما حكم من دخل عليه رمضان وعليه قضاء ؟

حكم من دخل عليه رمضان وعليه قضاء مع دخول شهر رمضان الكريم أعاده الله علينا بالخير والبركة قد يسأل البعض ما الحكم من كان عليه قضاء من رمضان ودخل عليه رمضان، يعتبر هذا الأمر من الأمور الشائكة ويخاف البعض من عدم تقبل صيامهم، نوضح في مقال اليوم ما حكم من دخل عليه رمضان وعليه قضاء ؟.

ما حكم من دخل عليه رمضان وعليه قضاء ؟

ما حكم من دخل عليه رمضان وعليه قضاء ؟
حكم من دخل عليه رمضان وعليه قضاء

– اوضحت دار الافتاء  إن الأصل المبادرة إلى قضاء ما فات من صيام رمضان، ويجوز تأخير القضاء ما لم يضيق الوقت بألا يبقى بينه وبين رمضان القادم إلا ما يسع أداء ما عليه فيتعين ذلك الوقت للقضاء عند الجمهور.

– في حالة إذا أخر القضاء حتى دخل رمضان آخر، فقد ذهب المالكية والشافعية والحنابلة إلى أنه إن كان مفرطا فإن عليه القضاء مع الفدية وهي إطعام مسكين عن كل يوم.

– إذا كان التأخير لعذر كالمرض فإن كان يرجى برؤه فإنه يجب عليه القضاء بعد زوال المرض لقوله تعالى: ( ومن كان مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر) [البقرة: 185] ولا إطعام في هذه الحالة ولا كفارة. وإذا كان المرض مزمناً لا يرجى برؤه فالواجب الإطعام فقط، وكذلك من عجز عن الصوم لكبر سن، لقوله تعالى: ( وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين ).

– حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، في رجل مرض في رمضان ثم صح ولم يصم حتى أدركه رمضان آخر؛ قال: «يصوم الذي أدركه، ويطعم عن الأول لكل يوم مدا من حنطة لكل مسكين فإذا فرغ في هذا صام الذي فرط فيه».

– من دخل عليه رمضان قبل قضاء ما عليه عليه أن يصوم شهر رمضان الحاضر ثم يبادر بعد ذلك بقضاء ما عليه ولا تلزمه الفدية.

مواضيع اخرى قد تهمك:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى