قصص اطفال

قصة تحكي مغامرات مفيدة لطفل او طفلة مسلية

قصة تحكي مغامرات مفيدة لطفل او طفلة يحب الأطفال كثيراً قصص المغامرات حيث تنقلهم إلى عالم آخر عالم مليء بالمغامرات والخيال، القصص وسيلة تربوية هادفة تساعد في تعليم الطفل وتزيد من قدرته على الخيال؛ لذا يجب اختيار قصص هادفة مفيدة تزيد من معلومات الطفل، عادةً يقوم الأب أو الأم بقراءة قصة للطفل قبل النوم ويعد هذا من الأشياء الهامة جداً التي تقوي من علاقة الطفل بوالديه، نوضح لك عزيزي القارئ في هذا المقال قصة تحكي مغامرات مفيدة لطفل او طفلة.

قصة تحكي مغامرات مفيدة لطفل او طفلة مسلية

قصة تحكي مغامرات مفيدة

قصة ليلى والذئب

قصة تحكي مغامرات مفيدة
قصة تحكي مغامرات مفيدة لطفل

– كان يا مكان كان يوجد فتاة اسمها ليلى، تعيش ليلى مع والدتها وهي فتاة طيبة للغاية وجميلة، في يوم طلبت والدة ليلي منها أن تذهب لزيارة جدتها في الغابة حيث تعيش هناك في كوخ خشبي صغير.

– جدة ليلى طيبة وبارعة في الخياطة وقد قامت من قبل باهداء ليلي ثوب أحمر جميل للغاية، قامت والدة ليلى باعطائها الكعك والحليب حتي تذهب إلى الجدة في الغابة، أوصتها قبل أن تذهب ألا تكلم اي شخص غريب.

– ليلي تحب كثيراً الثوب الذي أهدته لها جدتها لذا ارتدته وهي ذاهبة إليها، أثناء طريقها كانت تغني حتي وصلت الغابة وهنا سمع الذئب صوتها وشم رائحة الكعك؛ لذا اقترب منها وقال لها: يا له من ثوب جميل، ما اسمك يا ذات الرداء الأحمر ؟ فقالت له: اسمي ليلى، قال الذئب: اسم جميل للغاية، إلي أين أنتي ذاهبة وحدك في الغابة ؟.

–  قالت ليلى أنا ذاهبة إلى منزل جدتي لأعطي لها هذه السلة، فقال لها : يا لك من فتاة لطيفة، ما رأيك أن تاخذي لها في طريقك بعض الأزهار الجميلة التي توجد في الغابة ؟ فقالت ليلي بعد تفكير: فكرة رائعة، سوف أبحث عن بعض الأزهار الجميلة.

– نجحت خطة الذئب في إبعاد ليلى عن منزل جدتها؛ وذلك حتى يتمكن من الوصول قبلها، بالفعل ذهب الذئب إلى بيت الجدة وطرق الباب، أذنت الجدة له بالدخول حيث اعتقدت أنها ليلي.

– دخل الذئب ووجد الجدة نائمة على سريرها واقترب منها وقام بربطها ثم وضعها في خزانة الملابس؛ لأنه لا يوجد وقت كافي لالتهامها.

– سمع الذئب صوت غناء ليلي فقام ونام مكان الجدة في سريرها بعد أن لبس ملابسها، وأغلق الستائر والأضواء حتي لا تعرف ليلي أنه الذئب وتعتقد أنها الجدة.

– دخلت ليلى الكوخ وألقت السلام على جدتها، رد الذئب محاولاً أن يقلد صوت الجدة، لكن استغربت ليلى وقالت أن تغير صوتها بسبب مرضها، لكن ليلي لاحظت أيضاً أن أذنها كبير وعينيها وفمها وهنا قال الذئب: حتي اتمكن من أكلك بشكل أسرع و هجم على ليلي ولكنها هربت.

– هربت ليلى وهي تصرخ بأعلى صوته وسمعها صياد كان يتجول في الغابة، أسرع الصياد إلى الكوخ أطلق رصاصة على الذئب وقام بإخراج الجدة من الخزانة.

– شكرته ليلي كثيراً علي إنقاذه ليها هي وجدتها، تعلمت ليلي من الدرس أنها يجب أن تستمع إلى كلام والدتها وأن تكون حذرة مع الغرباء.

قصة عن مغامرات طفل قصيره

قصة مغامرات سامر

قصة تحكي مغامرات مفيدة
قصة تحكي مغامرات مفيدة لطفل او طفلة مسلية

– يعيش في مكان ما فتي يدعى سامر، في يوم من الأيام أخذ سامر حصانة وبدأ يطارد غزالة صغيرة، الغزالة صغيرة وجميلة للغاية أخذت تركض بسرعة كبيرة لذا لم يتمكن سامر من اللحاق بها.

– ابتعد سامر عن منزله كثيراً وضل الطريق ولا يعلم مكانه الآن، ظل سامر تائه لا يعلم أين هو حتى غابت الشمس ونفذ الطعام الذي كان معه.

– ظهرت فجاة غيوم في السماء ونزل مطر كثيراً وحدث رعد قوي وقتها قال سامر: أين أنا يا ترى؟ وماذا سيكون مصيري في هذه الليلة؟.

– شعر سامر بالخوف ولكن قرر أن يكون شجاع ويستمر في اللحاق في الغزالة الذي ضاعت منه.

– تعب كثيراً وهو يبحث عن الغزالة ثم صعد فوق جبل عالي وجلس على صخرة كبيرة حتى يستريح قليلاً هو وحصانه، نزل مطر شديد وقتها احتمي سامر بالصخرة.

– سمع سامر صوت الذئاب تعوي وأصبح الصوت يقترب منه شيئاً فشيئاً، فكر سامر بالهروب ولكن تراجع وقرر من تلك الذئاب المتوحشة.

– قام سامر بإشعال عود ثقاب في حزمة من الحطب والأغصان الجافة واشتعلت النار كثيراً؛ لذا خافت الذئاب وذهبت بعيداً، للأسف خاف حصان سامر من النار وهرب هو أيضاً.

– خاف سامر على حصانة وعلى نفسة لكن كان يصبر نفسه، مرت دقائق وفجأة رأى سامر كلبه قادم من بعيد ومعه حصانه، ظهرت الذئاب مرة اخرى ولكن خافوا من الكلب وهربوا.

– ظهرت الغزالة وفرح سامر كثيراً ثم ركب على حصانه وكان الكلب يمشي في البداية ليدله على الطريق.

أخيرا بعد عناء طويل وصل سامر إلى بيته هو وحصانه والغزاله وكلبه.

قصص مغامرات مكتوبة

قصة الدجاجة تحلم بمنقار ثلاثي الأسنان

قصة تحكي مغامرات مفيدة
قصة تحكي مغامرات مفيدة

– تعيش دجاجة صغيرة في أحد الحقول وفي ذات يوم من الأيام وقفت الدجاجة في طرف الحقل تتأمل الحقول والمزارع الخضراء الرائعة، وفجاءة وقعت عينيها على الشوكة الفولاذية التي من خلالها يحفر بها المزارع الأرض.

– هذه الشوكة الفولاذية لها ثلاث أسنان فولاذية قوية جداً، هي طويلة تقوم بشق الأرض بسرعة عندها يخرج منها الديدان الكثيرة.

– بدأت الدجاجة تحلم بأن تمتلك منقار صلب وطويل مثل الشوكة الفولاذية، أن يكون لها منقار له ثلاث أسنان حتى تشبع بطونها الجائعة.

– كان الديك يتابع نظرات الدجاجة ففهم ما تفكر فيه واقترب منها وقال لها: لاشك أن جميلتي تحلم بمنقار ثلاثي الأسنان، غضبت الدجاجة لأن الديك اقتحم عالم أحلامها لكن أخفت غضبها لأن الديك الوحيد الذي يهتم بها ويساعدها في إيجاد الطعام.

– ابتسمت الدجاج له ولم تجيبه لكن الديك قال: إذا شهدت الجرار الزراعي الذي يقلب التربة في ثواني معدودة لتمنيت أن يكون لديك منقاراً جراراً، فقالت الدجاجة : هل أستطيع أن أرى الجرار الزراعي ذات يوم ؟.

– قال الديك: قد سمعت المزارع يقول أنه سوف يبيع الدجاجة الأقل بيضاً إلى صاحب الجرار الزراعي في القرية المجاورة، لكن للأسف انت حظك قليل لأنك الدجاجة الأكثر عطاءً في المزرعة.

– فكرت الدجاجة كثيراً وقررت بعد ذلك أن تخفي بيضها بين الأشواك خلف السور؛ وذلك حتى لا يتمكن المزارع من إيجاد بيضها ويظن أنها الأقل بيضاً ثم يقوم ببيعها إلى صاحب الجرار.

– هذا ما حدث بعد عدة أيام وذهبت الدجاجة إلى صاحب الجرار ولكن ما حدث هناك لم تتوقعه أبداً، قال صاحب الجرار لزوجته أن هذه الدجاجة شهية ولذيذة ما رأيك أن تذبحيها لنا اليوم بدلاً من البطة التي كنت تنوين ذبحها خاصة أنها لا تبيض ولن نستفيد منها.

– خافت الدجاجة كثيراً من كلام صاحب الجرار، أثناء قيام زوجة الجزار بذبح الدجاجة دخل المزارع وطلب منها ألا تذبحها وأن يرجعها إليه مهما كان الثمن؛ لأنه اكتشف مخبأ بيض سري للدجاجة بين الأشواك وندم كثيراً علي بيعها.

– اشتري المزارع الدجاجة من زوجة صاحب الجرار من جديد وأعادها إلى مزرعته.

قصة مغامرة قصيرة

قصة الثعلب الماكر وحيوانات الغابة

قصة تحكي مغامرات مفيدة
قصة تحكي مغامرات مفيدة

– في يوم من الأيام اجتمعت جميع حيوانات الغابة يشتكون لبعضهم عن مقالب الثعلب المكار المستمرة ومضايقته لهم ليس فقط بل وإيذائه للجميع؛ مما أفسد عليهم حياتهم المستقرة في الغابة.

– قالت الأرانب الصغيرة: أن الثعلب المكار يطاردهم دائماً في كل مكان يذهبون إليه، ويبدأ بمضايقتها حتى أصبحوا غير قادرين على الخروج للبحث عن الطعام هرباً من الثعلب المزعج.

– قال الطيور: أن الثعلب المكار التهم جميع أطفالهم ودمر أعشاشهم بالكامل، بدأ كل حيوان يشتكي ويحكي ما فعله الثعلب المكان من ضرر وأذى كبير.

– فكرت البومة في حيلة حتى تساعد أصدقاءها من التخلص من الثعلب المكار ولكي تلقن درساً لن ينساه طوال حياته.

– قامت البومة بشرح الخطة لحيوانات الغابة وطلب من أحدهما أن يبادر بتنفيذ الخطة، وقتها قال الأرنب أنا، ذهب الأرنب إلى المكان الذي عادةً يجلس فيه الثعلب وبدأ يستفزه قائلاً: لقد أصبحت عجوز وسمين وبطئ الحركة أيها الثعلب المزعج ولم تعد كسابق عهدك، لقد انتهت ايامك.

– اشتغل الثعلب غيظ من كلام الأرنب وصاح قائلاً: لنرى إن كنت أستطيع أن أمسك بك والتهمك وأجعل منك عشائي الليلة أم لا أيها الأرنب المغرور.

– جري الأرنب والثعلب يجري خلفه وذلك كانت خطة البومة، دخل الأرنب حفرة كانت الحيوانات قامت بحفرها مسبقاً كفخ لاصطياد الثعلب المكار. 

– عندما دخل الثعلب خلف الأرنب في الحفرة قامت الحيوانات بإغلاق باب الحفرة بعد خروج الأرنب من الباب الآخر.

– تم حبس الثعلب لعدة أيام حتى مات من الجوع وكانت هذه هي نهاية الثعلب الماكر الظالم، أخيراً عاشت حيوانات الغابة حياتها في استقرار وأمان.

قصص اطفال مسلية

 قصة أرنوب الكذاب

قصة تحكي مغامرات مفيدة لطفل او طفلة مسلية
قصة تحكي مغامرات مفيدة

– يوجد أرنب صغير اسمه أرنوب في يوم من الأيام ذهب إلى الحمار صديقة وأخبره أن صاحب المزرعة العم أيوب يفضل عليه البقرة؛ لأنها مفيدة حيث يحلب منها الحليب اللذيذ ويأكل منها الجبن والزبد.

– شعر الحمار بالحزن الشديد لأنه لا يفيد العم أيوب كما تفيده البقرة؛ حيث أن كل عمله يتلخص في جمل البرسيم للبقرة.

– في المساء ذهب الأرنب البقرة وقال لها أن العم أيوب يفضل عنها الحمار؛ لأنه يركبه ويساعده في التنقل من مكان إلى آخر، حزنت البقرة شديداً وذهبت إلى الحمار.

– حدث شجار قوي بين البقرة والحمار لأن كل منهم شعر بالغيرة والحقد نتيجة لكلام الارنوب، لاحظ العم أيوب المشاجرة بين البقرة والحمار فاسرع إليها حتي يتدخل ويصلح بينهم لأنه لا يستطيع الاستغناء عن أي منهم.

– قال الحمار والبقرة عن أيوب عن الكلام الذي قاله الأرنوب، وقتها فهم عم أيوب ما فعله الأرنب الكداب، وجلس يفكر في حيلة يلقن الأرنب درس ويجعله لا يكذب مرة أخرى.

– خطر علي بال عم أيوب حيلة ذكية، في اليوم التالي ذهب الأرنوب إلى الحمام لكي يلعب معه ولكن الحمار رفض ثم تركه وذهب، ذهب الأرنوب إلى البقرة حتي يلعب معها ولكن هي أيضاً رفضت اللعب معه وتركته وذهبت.

– حزن الأرنوب وظل حيداً وأخذ يفكر ماذا فعل حتى عاملاه هكذا، بعد تفكير أدرك السبب هو أنه أوقع بين الحمار والبقرة، علم وقتها أن العم أيوب أوصى جميع الحيوانات ألا يلعب مع الأرنب الكذاب.

– ذهب الأرنب إلى العم أيوب والحمار والبقرة ووعدهم أن لا يكذب مرة أخرى، قبل عم أيوب اعتذار الأرنب، عاد الجميع يلعب مع الأرنب من جديد وفهم الأرنب خطئه.

مواضيع اخرى قد تهمك:

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *